مراجعات

مراجعة نظارة الواقع الإفتراضي HTC Vive Pro ..نظارة عظيمة ولكن؟

في الوقت الذي تقوم فيه شركات تصنيع الهواتف الذكية بتطوير أليات الواقع المعزز او المعروف بإسم AR قطعت شركة HTC الأمريكية شوط كبير في مجال تصنيع نظارات الواقع الإفتراضي بعد تقديمها لنظارة HTC Vive Pro الجديدة. مبينة بشاشات AMOLED فائقة الدقة، سماعات رأس مدمجة ومعالج صوتي محيطي خاص يمكننا القول أن نظارة Vive Pro رفعت سقف معايير الجودة بشكل كبير وقامت بطفرة تقنية في سوق نظارات الواقع الإفتراضي ولكن، بسعر 799 دولار أمريكي. لا تأتي الطفرات مجاناً!

سنقوم بالتحدث عن التصميم ومستويات الراحة وطريقة التشغيل والصوت ومواصفات النظارة بالتفصيل، قم بتحضير قهوتك وإنضم لنا لتقرر هل ستقوم بالشراء أم لا، فنحن نتحدث عن 800 دولار هنا!

التصميم

أعلم أنه يجب أن أكون محايد في مراجعتي لأي منتج ولكن أعلم ايضاً أنه يجب أن أشكر HTC لأنها قدمت منتج تقني بلون مختلف عن الأبيض والأسود! وقدمت لون هو المفضل “شخصياً” لدي. اللون الأزرق المطفي مع بعض الدرجات من اللون الأسود سيجعلك تشعر وكأنك أمام قطعة فنية وليس مجرد نظارة واقع إفتراضي!

تماماً مثل إصدار Vive السابق من النظارة، تأتي واجهة Vive Pro بمستشعرات الصورة المحاطة بحفر خاصة حتى تتمكن مستشعرات ال Lighthouse من تحديد مكان النظارة بشكل مستمر.

**مستشعرات Lighthouse هي مستشعرات تعتمد على تقنية ضوء ال LASER لتحديد المكان في الفراغ. وتستخدم في نظارات الواقع الإفتراضي لتحديد حركتك بالنظارة.

أسفل النظارة على اليسار ستجد زر التشغيل وعلى اليمين سيكون هناك مقبض أسود صغير لتغيير المسافة بين حدقتين العين.

وبدلاً من كاميرا وحيدة في أسفل النظارة في إصدار Vive السابق، تأتي Vive Pro بكاميرا مزدوجة في منتصف الواجهة بالظبط وسنتحدث لاحقاً عن سبب إضافة الكاميرا الثانية. وإحتفظت الشركة بحزام الرأس الواسع أعلى النظارة وتم إضافة مسند جانبي للسماعات مع إمكانية ظبط درجة إحكامه من الخلف.

مستويات الراحة

يعتبر إصدار Vive السابق واحد من أكثر نظارات الواقع الإفتراضي راحة..ولكن عند مقارنته مع إصدار Vive Pro الجديد ستعلم جيداً لماذا قلت أن الإصدار الجديد غير معايير الجودة في نظارات الواقع الإفتراضي.

حزام الرأس العلوي مجهز ببطانة قوية لن تجعلك تشعر بحجم النظارة، ومع إمكانية ظبط درجة إحكام المسند الجانبي للسماعات ستتمكن من الحصول على أفضل وضعية مناسبة بغض النظر عن حجم رأسك. لكن إن كنت كثيف الشعر فأعتقد أنك ستحتاج لبعض التلقيم قبل إستخدام Vive Pro.

النظارة ملائمة جداً لساعات الإستخدام الطويلة، حزام الرأس والمسند لا يسببوا هذا الصداع الذي إعتدنا عليه عند إستخدام نظارة واقع إفتراضي لعشر دقائق!

طريقة التشغيل

قامت HTC بالتخلص من بعض الخطوات التي تحتاجها لإنهاء عملية التسطيب للنظارة، على سبيل المثال بدلاً من توصيل كابل USB 3.0 و HDMI و كابل الطاقة التي يجب توصيلهم من النظارة إلى الصندوق الصغير الذي يتم توصيله بالحاسب، ستقوم بتوصيل كابل واحدة من النظارة للصندوق. ولكن توصيل الصندوق بالحاسب سيظل كما هو من الإصدار السابق. كابل HDMI او Display Port وكابل USB 3.0 وكابل للطاقة.

يمكنك أن ترى المخارج من كل جانب في الصور الأتية، مخرج واحد بين الصندوق والسماعة وثلاثة مخارج بين الصندوق والحاسب.

الصوت

يعتبر الصوت واحد من أهم العوامل المؤترة في توصيل تجربة واقع إفتراضي تكون أقرب للواقعية من الإفتراضية! وهذا بالفعل ما قدمته شركة HTC مع النظارة الجديدة.

السماعات بالإضافة إلى معالج الصوت المدمج مع النظارة والذي يقوم بإنتاج صوت محيطي 360 درجة ثلاثي الأبعاد يساعد بطريقة كبيرة في شعورك بأن جزء من الحدث. قمنا بتجربة النظارة مع لعبة Fallout 4 VR وكانت الصوتيات مدهشة. تنغمر دائماً مع صوت عالم اللعبة ولكن إحذر من إستخدام ألعاب الرعب فالأمر مختلف تماماً عند إستخدامك لسماعات جيدة!

في السماعات سيكون هناك زر لكتم صوت المايكروفون وأزرار في الناحية الأخرى لتغيير حجم الصوت.

مواصفات النظارة التفصيلية

إصدار Vive Pro لم يقدم شكل وتصميم مختلف فقط، ولكنه قدم ايضاً مواصفات محسنة بالكامل بدءاً من شاشات العرض المستخدمة.

تأتي النظارة بشاشتين AMOLED بحجم 3.5 بوصة ودقة عرض 1440×1600 لكل شاشة مما يعني إجمالي دقة عرض 2880×1600. الإصدار السابق من النظارة كان بشاشات OLED وبإجمالي دقة عرض 2160×1200. هذا يعني أن الإصدار الجديد قدم دقة عرض أعلى بنسبة 78%.

اما بالنسبة لسرعة تغيير الإطارات وزاوية العرض فهم نفس المواصفات التي قدمها الإصدار السابق، تغيير إطارات بسرعة 90 إطار في الثانية (90Hz) وزاوية عرض 110 درجة.

كل تلك المواصفات تحتاج لحاسب قوي لتشغيلها، وقامت HTC بالكشف عن مواصفات الهاتف الموصى بها لتشغيل النظارة. نظام تشغيل 8.1 أو أعلى ومعالج Intel Core i5-4590 او AMD FX 8350 بذاكرة عشوائية 4 جيجابايت أو أكثر. بطاقة رسومية إنفيديا GTX 1060 او AMD Radeon RX480.

من ناحية التوصيلات ستحتاج أن يدعم الحاسب USB3.0 و مخرج Display Port 1.2 يتم توصيلهم بالصندوق الخاص بالنظارة.

تجربة الألعاب

كانت تجرتنا مع لعبة Fallout 4 VR شديدة الدقة لدرجة أنك تستطيع قراءة الأخبار من الجرائد في اللعبة بفضل شاشات AMOLED عالية الدقة. بسبب كثافة نقاط العرض في الشاشات (615ppi) او بمعني أخر 615 بكسل في كل بوصة من الشاشة تعتبر شاشات Vive Pro هي أفضل تجربة ستحصل عليها حتى تتوفر شاشات 4K و 8K لنظارات الواقع الإفتراضي.

تطبيق Steam Home و Viveport VR

عندما تكون مستعد لتشغيل النظارة والحصول على التطبيقات المختلفة، ستتجه لواحد من تلك التطبيقات، تطبيق Steam Home او التطبيق الخاص بشركة HTC وهو Viveport VR.

واجهة المستخدم لتطبيق Steam تشبه كثيراً المستخدمة لنظارات Gear VR من Oculus. هناك قائمة للألعاب والتطبيقات والأصدقاء والغرف التي يمكنك من خلالها التحدث مع أصدقائك عن طريق الأفاتار الخاص بهم، يمكنك بالطبع إختيار الأفاتار الخاص بك وتعديله كما تشاء.

واجهة تطبيق Viveport VR مختلفة بعض الشئ فستجد نفسك في مكان يشبه مطار في المستقبل! الكثير من الخلفيات البيضاء في عالم خيالي. يتميز تطبيق Viveport بإمكانية تجربة عالم اللعبة قبل شرائها!

حتى الأن هناك أكثر من 3000 تطبيق ولعبة متوفرة لنظارة Vive Pro. معظم المستخدمين يحصلون على الألعاب والتطبيقات من متجر Steam ولكن يمكنك ايضاً إستخدام متجر Viveport VR الذي يحتوي على أكثر من 1000 تطبيق ولعبة.

يمكنك ايضاً أن تشترك بخدمة Viveport التي تتيح لك تحميل 5 ألعاب شهرياً مقابل إشتراك شهري 9 دولار أو إشتراك ستوي 80 دولار. مكتبة ألعاب خدمة Viveport تحتوي على أكثر من 400 لعبة.

Image result for viveport app

الكاميرا

الإصدر الأول من النظارة قدم كاميرا واحدة لتعمل مع نظام Chaperone لتحديد بُعد الأجسام في الواقع ولتجعلك ترى تلك الأجسام إن كنت تقترب منها تفادياً للتصادم.

عمل نظام Chaperone بشكل جيد ولكن في بعض الأحيان كان يفشل في تحديد بُعد الأجسام بدقة. لذلك يحتوي الإصدار الجديد على كاميرا مزدوجة. الأولى للرؤية والثانية مخصصة لتحديد بُعد الأجسام بدقة.

ويعمل كل من شركة HTC ومطوري تطبيقات الواقع الإفتراضي للإستفادة من تلك الخاصية بشكل أكبر.

التوصيل بالهاتف الذكي

من الواضح أن شركة HTC لا تريد اي مقاطعات لمستخدمين النظارة، لذلك هناك خاصية الإتصال بالهاتف الذكي حتى تتمكن من تلقي المكالمات والرسائل أثناء إرتداء النظارة عن طريق تطبيق Vive المجاني. التطبيق متوفر لأنظمة تشغيل أندرويد و iOS.

الخاتمة!

أعتقد أن السعر هو المشكلة الوحيدة التي تتعلق بنظارة Vive Pro. النظارة منتج عظيم من جميع النواحي لذلك سعره مرتفع. سعر النظارة 800 دولار أمريكي بدون المتحكمات!

  • عرض عالي الدقة يقدم صور حادة.
  • مريحة للاستخدام لفترات طويلة.
  • تمتوافقة مع عتاد الاصدار السابق.
  • سماعات اذن ثلاثسة الابعاد مدمجة مع السماعة.
  • مرتفعة السعر.
  • تعتمد على امتلاك عتاد الاصدار السابق.

 

 

 

الوسوم

Ahmed Mohie

Hello guys...this is me Ahmed, Chief Editor at Totltech.com, and a member of tom's hardware forums / product support team, so that's pretty much about me..see you

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: