ألعاب الفيديومراجعات

مراجعة لعبة Assassin’s Creed Odyssey..أليكسيوس و كاسندرا وحرب أثينا!

عش المغامرة الملحمية لواحد من أبطال اليونان الأسطوريين

قصة اللعبة

تدور أحداث اللعبة في اليونان القديمة عام 431 قبل الميلاد مع بدء الحرب البيلوبونيسية بين أثينا وإسبرطة، 400 عام قبل أحداث لعبة Assassin’s Creed Origins.

تبدأ اللعبة بمشهد معركة ثيرموبايلاي في عام 480 قبل الميلاد وتكون أنت الملك ليونيداس ومع إنتهاء المعركة تنتقل بك اللعبة لعام 431 ق.م وتبدأ قصة الشخصية الرئيسية للعبة.

لأول مرة في ألعاب Assassin’s Creed ستتمكن من الإختيار بين شخصيتين ذكر أو أنثى. المحارب أليكسيوس أو المحاربة كاسندرا، كلاهما أحفاد الملك ليونيداس. وقد ورثوا منه رمحه المكسور الذي يمنحهم قدرات أسطورية قابلة للترقية والتعديل لتناسب أسلوب لعبك.

سيكون لك حرية الإختيار بصف من ستحارب، أثينا والحلف الديلي أو المحاربة مع رابطة بيلوبونيزية التي تقودها أسبرطة.

عرض شخصية اليكسيوس

 

عرض شخصية كاسندرا

 

أسلوب اللعب

تمتاز لعبة Odyssey عن باقي أجزاء سلسلة Assassin’s Creed بالتركيز على كونها لعبة تقمص أدوار، اللعبة مليئة بعناصر ألعاب تقمص الأدوار أكثر من أي جزء سابق في السلسلة.

سيكون هناك محادثات بإختيارات وإجابات مختلفة تختارها أنت بالإضافة إلى الكثير من المهمات الفرعية التي ستؤثر على سير الأحداث. ليس للعبة نهاية واحدة، سيكون هناك نهايات متعددة وكل نهاية ستكون مبنية على إختياراتك أثناء اللعب.

لا طرق ولا قرارات خاطئة، احتمالات لا نهاية لها. قراراتك ستشكل العالم من حولك مع أكثر من 30 ساعة من مسارات الحوار المتعددة التي ستقود إلى نهايات مختلفة للعبة. اتخذ قراراتك بكل حرص فقد تقودك إلى الهزيمة.

ستتمكن ايضاً من بناء علاقات مع شخصيات غير قابلة للعب، ويجب الحذر لأنه سيكون هناك مرتزقة للبحث عنك ومطاردتك إن قمت بالسرقة من تلك الشخصيات او قتلها.

بعد إختيارك للشخصية الرئيسية سواء أليكسيوس او كاسندرا، ستبدأ اللعب كأحد المرتزقة، سيكون رمح الملك ليونيداس بمثابة سلاحك الرئيسي الذي سيوفر لك الكثير من القدرات. وتعتمد اللعبة على شجرة قدرات تسمح للاعب بفتح قردات جديدة.

تتكون شجرة القدرات من ثلاثة أنواع مختلفة. النوع الأول بإسم Hunter وتتيح لك قدرات رماية الأسهم. النوع الثاني بإسم Warrior يتيح لك قدرات قتالية والنوع الأخير هو Assassin ويتيح لك قدرات التخفي والتسلل.

من قمم الجبال المغطاة بالثلوج إلى أعماق بحر إيجة. سيمكنك استكشاف دولة كاملة تعج بالمدن المزدحمة والمواقع غير المكتشفة والكنوز الخفية. عالم ديناميكي نابض بالحياة يحفل بالخرافات والمخاطر ويتطور بشكل دائم متفاعلاً مع قراراتك.

في Odyssey ستعود معارك البحار مرة أخرى، بسبب وقوع أحداث اللعبة قرب بحر إيجة فستخوض الكثير من معارك البحار بسفن العصر الهلنستي.

ستبحر بكل سلاسة مروراً بالجزر المفعمة بالحياة والبحار المليئة بالمخاطر. سيمكنك تخصيص مظهر سفينتك وترقية أسلحتك لتناسب قدراتك، وضم الأشخاص ذوي الميزات الفريدة إلى طاقمك لكي تشكل معاركك البحرية وفقاً لأسلوبك الخاص.

في البحار، سيكون هناك عالم غامض في الأعماق يمكنك إستكشافه، بداية من الأطلال والمعابد الغارقة وحتى السفن المحطمة المليئة بالكنوز. وهو من أكثر الأمور التي إستمتعت بها شخصياً أثناء اللعب. لنعتبره درس تاريخي ولكن بصورة مشوقة!

 

الصفحة السابقة 1 2 3 4الصفحة التالية
الوسوم

Ahmed Mohie

Hello guys...this is me Ahmed, Chief Editor at Totltech.com, and a member of tom's hardware forums / product support team, so that's pretty much about me..see you
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: