مراجعات

مراجعة كاميرا Sony A6400

تشتهر شركة Sony بجودة منتجاتها، وأطلقت في الأشهر الماضية كاميرا جديدة بعنوان Sony A6400 وسوف نبحر في هذه المراجعة عن ميزات الكاميرا ونلقي نظرة على تصميمها وإن كان هنالك ما يعيبها.

تعتبر Sony A6400 من الكاميرات الصغيرة أو ذات التصميم المصغر، وسنبدأ في البداية بمراجعة تصميمها الخارجي.

تواصل Sony دفع حدود المعالجة وضبط التركيز التلقائي ، حيث تبرز تقنيات جديدة في الكاميرات الاحترافية الرئيسية الخاصة بها ، ثم تقدمها بشكل مخفف إلى طرازاتها الاستهلاكية. وبالفعل فقد ورثت A6400 مميزات ضبط تلقائي للصورة ذات الاطار الكامل (فل فريم) A9 و A7R III و A7 III ، التي تضم 425 مرحلة كشف و 425 نقطة تركيز تلقائي (AF) مع قدره تركيز تلقائي (اوتو فوكس) بسرعة 0.02sec تدعي سوني بأنه الاسرع في العالم.

الشكل

Sony A6400

من حيث الشكل فإن الكاميرا Sony A6400 تشبه للغاية الإصدارات السابقة من السلسلة نفسها، فإذا كان هذا التصميم يعجبك فلن يكون هنالك مشكلة، ولكن إذا كنت تبحث عن ابتكار جديد ومختلف فأمامك عائق كبير.

والهيكل الخاص بهذه الكاميرا مصنوع من المغنيسيوم ومقاوم للغبار والرطوبة ولكن ليس ذد الماء وتزعم سوني بأن عمر الغالق في هذه الكاميرا ما يقارب 200000 صورة. والمفاتيح الموجودة على هيكل الكاميرا ليست بكثيرة ولكن من الممكن تخصيص 89 وظيفة الى 8 مفاتيح مخصصة.

Sony A6400واضافة سوني خيارات خيار القرص الدوار (ماي دايل) وقائمتي الجديدة وعززت قابلية الاستخدام الإجمالية للقائمة، رغم أنه لا يزال هناك الكثير من شاشات القائمة للتنقل.

Sony A6400

جسم كاميرا Sony A6400 صغير جدًا لذا لا يوجد سوى مساحة واحدة لبطاقة ذاكرة واحدة، ومن الغريب التوجه الى استخدام نوع UHS-I بدلاً من UHS-II الأسرع لبطاقات الذاكرة.  تمتلك A6400 بطارية كبيرة إلى حد ما ، مع عمر 360 لقطة عند استخدام عدسة الكاميرا و 410 لقطات باستخدام الشاشة الخلفية.

ربما تكون شاشة هذه الكاميرا هي الميزة “القاتلة” بحيث اصبحت الان تنقلب 180 درجة كاملة حتى تتمكن من رؤية نفسك أثناء تصويرك وأنت امام الكاميرا. كما أنها حساسة للمس، على الرغم من أنها صغيرة نسبيًا لذا يجب أن تكون دقيقًا تمامًا عند تعيين نقطة التركيز. الشي الغير جيد هو ان شاشة اللمس لا تعمل اثناء التواجد داخل القوائم.

Sony A6400

درجة وضوح الشاشة ممتازة في الداخل ومقبولة الى حد ما تحت أشعة الشمس الساطعة.

لكن هذا لا يعني أن الكاميرا لم تتلقى ميزات جديدة في الواجهة التفاعلية الخارجية، فبعيدًا عن الشكل التقليدي، تم التعديل على طريقة التركيز أثناء التصوير، فلا داعي لوجود زر خاص بعد الآن، وإنما تم إضافة شاشة لمس مفيدة يمكنك الضغط عليها لتكون كزر أو تعمل بسلاسة كشاشة لمس، وتضيف تجربة سلسة وممتعة للكاميرا بلا شك.

هذا وروجت شركة Sony لهذه الكاميرا بأنها ممتازة لتسجيل فيديوهات Vlogger أي التقاط الفيديو مثل السيلفي، وفي الحقيقة بعد فحص هذه الميزة سوف تلاحظ أن أداء الكاميرا للأسف غير مناسب لهذه الآلية في التصوير، حيث أن ميزة استدارة الكاميرا مفيدة لكنها غير كافية (الكاميرا الجديدة يمكن إمالتها لدرجة 180 ) فلا يوجد تقنية داخلية لتثبيت الصورة أثناء التصوير كي تكون أكثر وضوحًا، بالإضافة إلى أن أي مايكرفون سيضاف للكاميرا سوف يكون مزعجًا بسبب حجبه لجزء من الكاميرا أو مواجهة صعوبات في تثبيته بعيدًا.

وكما نرى في الاعلى يتواجد الفلاش المدمج والمرن والذي يمكن توجيهه من اجل الحصول على نتائج تصوير جيدة كما في الكاميرات الاحترافية.

من حيث ميزات التخصيص والتحكم في الكاميرا فلا تزال هي نفسها الموجودة في الكاميرات السابقة للشركة، أي أننا نواجه في هذه الكاميرا مشكلة قلة في الابتكارات الجديدة، وبعض المشاكل السابقة لا تزال موجودة مع الكاميرا الجديدة، مثل تواجد زر التقاط الفيديو في مكان صعب وصول اليد إليه براحة أو سرعة، وعدم امتلاك الكاميرا لنظام معالجة ذاتي في الكاميرا للحصول على الصور مباشرة دون داعي لبرنامج وسيط.

لكن رغم ذلك لابد من التوضيح أن الكاميرا تتيح خيارات كثيرة للتخصيص حسب ما يناسبك، وميزة Auto ISO ممتازة، كما وقد تم تحسين آلية الكاميرا لتقليل فرص التقاط صور مشوشة أو عن طريق الخطأ.

القائمة الرئيسية قابلة للتخصيص وهنالك زر مساعدة لأخذ بيد المستخدم الجديد، وكل هذا يجعل الكاميرا باقة متكاملة من الابتكارات والميزات الجديدة من الداخل، عكس استقبالها لنا من الخارج.

Sony A6400
Sony A6400
Sony A6400

ومن الجدير بالذكر أن المعالج الجديد أثبت جودته في جوانب غير متوقعة أيضًا، حيث عند المقارنة مع الكاميرات السابقة للشركة، لم تصل هذه الكاميرات الجديدة إلى درجة سخونة مرتفعة بعد الاستخدام الطويل، وكما وقد تم إزالة الحد عند تصوير فيديوهات لمدة 30 دقيقة فقط ولم تتغير نتائج فحص السخونة مع هذه الميزة الجديدة بل عملت بشكل ممتاز الى ما بعد حد الساعة الكاملة.

من الميزات الأخرى في Sony A6400 والتي سوف تسعد من يريد التقاط الصور بجودة عالية دون عناء، هي أنها سوف تنتقل بسلاسة بين تقنية التركيز على الأشياء وتقنية التركيز على الوجوه وتقنية التركيز على العين البشرية Eye AF، مع وجود آلية ذكية لانتقال الفوري Real-Time Tracking التي لا تتيح هذه الميزة فقط بل تساعد المستخدم على الانتقال بين ميزات التصوير المختلفة بسهولة وحسب ما يناسبه.

نظام التركيز في هذه الكاميرا يغطي تقريبا 84% من مساحة الصورة ومستوى الحساسية يقارب (-2VE) وتقدم هذه الكاميرا نظام سوني المرموق للتعرف التلقائي على العين (Eye AF) الذي يعمل في نمط التصوير الفردي والتتابعي. كذلك توفر هذه الكاميرا ميزة التتبع الحقيقي للهدف المصور والفضل في ذلك يعود الى الذكاء الصناعي المخصص للتعرف الاجسام الذي يعالج الألوان ومسافة الهدف والانماط كمعلومات مكانية.

تشتهر سوني بجودة تصوير الفيديو الخاص بها وخبرتها العريقة في هذه المجال ولكن بالرغم من عدم توفر إمكانية تصوير فيديو بدقة (4K وبعدد إطارات 60/50 إطار) في كاميرا (a6400) مثل منافساتها الا انها تستخدم قراءة كاملة للبيكسل تقوم بالتقاط فيديو بجودة (6K) ثم تخفض الحجم الى 3840×2160. وتزعم سوني بأن هذه الكاميرا تقدم تركيز تلقائي متقدم وسريع وثابت والفضل في هذا يعود الى تقنية التركيز التلقائي، كذلك تأتي هذه الكاميرا بأنماط تصوير متعددة مثل (HLG) لتشغيل نظام (HDR) على التلفزيونات المدعومة مع أنماط أخرى مثل (S-Log2, S-Log3)

 

1 2 3 4الصفحة التالية
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: