الحاسبات والأجهزه اللوحيهمراجعات

مراجعة الحاسب المحمول Acer Swift 7

الحاسب النحيف هل يصلح للاستخدام اليوم؟

حمل الحاسب Acer 7 Swift عندما صدر لقب الحاسب المحمول المحمول الأنحف في العالم وقد كان نفحةً من هواءٍ منعشٍ في صناعة الحواسب بعد أن تعرضت لتكرار في السنوات الأخيرة.

نلقي اليوم نظرة عميقة على الجهاز وما يتمتع به من مواصفات وإن كان يستحق منا الاهتمام في هذا الوقت بدلاً من التركيز على حواسب أخرى منافسة.

التصميم

يمتلك الحاسب تصميم سلس وأنيق ولكن لا يقدم أي شيء جديد أو مميز وإنما يحافظ على الطريقة المعهودة حاليًا في صناعة الحواسب المحمولة، بل يكمن ابتكار التصميم هنا في لوحة المفاتيح التي تختلف عن أغلب الحواسب وستحتاج إلى بعض الوقت والتجربة للاعتياد عليها، رغم ذلك استخدام الحاسب مريح ولوحة المفاتيح مريحة للكتابة السريعة وإنهاء المهام لكنها قد تكون مربكة قليلاً لألعاب الفيديو قبل تمضية وقت طويل لتعداد عليها، فهي سلسة عند النقر عليها لكن توزيعها مربك قليلاً.

أسفل لوحة المفاتيح تم وضع لوحة لمس كبيرة الحجم وتقريبًا ضعف لوحات اللمس التقليدية مع تقنيات حديثة لتوسيع إمكانيات استخدامها في مهامك اليومية، وبشكل عام كانت فكرة هذه اللوحة جميلة لإعطائها أهمية أكبر ولكن لا يمكن التهرب من بعض السلبيات مع لوحة لمس كبيرة كهذه أهمها الاحتمالية الكبيرة للنقر عليها براحة اليد عند استخدام لوحة المفاتيح.

أعلى لوحة المفاتيح نجد منطقة صغيرة تخفي كاميرا السيلفي وتستطيع بنقرة بسيطة استدعاء الكاميرا للأعلى ثم يتم توجيهها تلقائيًا لوجه المستخدم، وفي الحقيقة نجد ذلك آلية مفيدة للغاية في حماية خصوصية المستخدمين ومنحهم حرية تحديد متى يريدون استخدام الكاميرا، وبالطبع مع هذه الآلية تصبح فائدة استخدام الكاميرا أقل لأنها من الصعب تركيز النظر عليها أو رؤية الشخص من خلالها بوضوح ولكنها بنظرنا ليست سيئة كبيرة في الكاميرا بل خطوة للأمام نحو ابتكارات أفضل في صناعة كاميرات الحواسب المحمولة.

إنّ أبرز ما يميز تصميم هذا الحاسب هو نحافته الشديدة أمام الحواسب المحمولة الأخرى فهو يعادل سماكة الهواتف الذكية، وهو ليس فقط ابتكار تقني مذهل بل يضيف للحاسب المزيد من التألق والتميز، جنبًا إلى خفة وزن الجهاز التي تتيح لنا حمله واستخدامه بسهولة دون عناء أينما أردنا.

1 2 3الصفحة التالية
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: