أخباراندرويدمقالات وشروحاتهواتف ذكية

كافة المشاكل التي عليك معرفتها عن Pixel 4 قبل شرائه

الهواتف الجديدة من شركة Google أصبحت متوفرة عالميًا للشراء بأسعار ليست رخيصة ولكن الهواتف نفسها ليست من الفئة الضعيفة بالمقابل، بل إن Pixel 4 تُعتبر من الهواتف الرائدة مع ميزات كثيرة وابتكارات غير مسبوقة.

من السهل أن تنجذب بسرعة نحو هاتف أنيق مثل هذا، ولكن قبل أن تفكر في شراء الهاتف لابد أن تضع في الحسبان هذه الأمور التي جمعناها لكم، والتي هي بالأحرى مشاكل واتنقاصات في الهاتف.

غياب المنفذ التقليدي للسماعات

رغم أن الهاتف يتوفر بسعر باهظ ومع الكثير من الميزات، للأسف يفتقد إلى ميزة مرغوبة وهي منفذ 3.5 مليمتر والمعروف أنه المنفذ التقليدي لوصل السماعات.

وبالتالي يجب أن تكون مستعدًا لشراء سماعات لاسلكية أو تعمل عبر منفذ USB-C.

بطارية مخيبة للظن

من حيث الهواتف الرائدة للعام الحالي، فإن Pixel 4 يمتلك واحدة من أسوأ بطاريات هذه السنة، فيبدو أن بطارية الهاتف ليست قادرة على تحمُّل شاشته الحديثة ذات معدل إنعاش 90 هرتز.

إن كنت لا تمانع من شحن هاتفك قبل انتهاء اليوم فلن تجد هذا الضعف مشكلة حقيقية.

خلل في تقنية التعرف على الوجوه

لقد تم اكتشاف خلل في طريقة عمل تقنية Face ID التي تتعرف على وجه المستخدم وتقوم بفك القفل عن الهاتف عند رؤيته، حيث تبين أن الآلية تعمل حتى عندما تُغلِق عينيك!

وبالتالي كن مستعدًا لتشغيل الهاتف عبر الخطأ دون أن تنتبه لذلك، وهذه المشكلة مزعجة لأن آلية Face ID تُستخدم لتسجيل الدخول في التطبيقات وتأكيد دفع الأموال.

لقد وعدت شركة Google بتقديم حل للموضوع خلال الأشهر التالية، لكن حاليًا عليك تقبل هذه المشكلة في الهاتف.

معدل إنعاش غير ثابت

لقد تحدثنا في تقرير سابق بأن معدل الإنعاش المبهر 90 هرتز لا يبقى ثابتًا للأسف وإنما ينخفض إلى 60 هرتز عندما يتم تخفيض نسبة سطوع الإضاءة في شاشة الهاتف إلى ما دون 75%.

يمكنكم الإطلاع على المزيد من التفاصيل حول الموضوع من خلال تقرير سابق من موقعنا. ولكن باختصار هذا كل ما يمكن قوله عن الأمر، ولدينا وعود من Google لحل هذا الخلل عبر تحديث برمجي للهاتف لا نعرف متى سيصدر.

كاميرات مخيبة للأمل نوعًا ما

عندما قام DxOMark اختبار أداء كاميرات Pixel 4 لم تكن النتائج مرضية للأسف، حيث حاز الهاتف على 112 نقطة فقط مما وضعه في المرتبة 9 من بين أفضل 10 كاميرات.

وحسب هذه المقارنة والاختبارات، ظهر هاتف OnePlus 7 Pro على أنه الأفضل من حيث جودة الكاميرات، فقد حاز على نتيجة قدرها 114 نقطة، وهنالك تقارير عن امتلاك هاتف iPhone 11 لدقة وأداء أفضل عند التصوير الليلي.

يفتقد الهاتف أيضًا إلى دعم التصوير بدقة 4K ومعدل 60 إطار، وبررت Google هذا الغياب للميزة بتصريح خاص وضحت فيه أن التسجيل بهذه الدقة يتطلب نصف جيجابايت لكل دقيقة، ولذلك قررت عدم التركيز عليها، ولكنها في الواقع كان من الأجدر أن تقدم خيارات تخزين أوسع للهاتف أو ببساطة تترك حرية الاختيار للمستخدمين.

عدم تطوير ميزات تسجيل الفيديو

كما ذكرنا لا يوجد دعم للتصوير بدقة 4K ومعدل 60 إطار، ولم يقدم الهاتف تحسينات على تقنيات التثبيت أو المدى التفاعلي “dynamic range”، وللأسف حتى الكاميرا الأمامية لا تقدم أداء مرضي فيما يخص تصوير الفيديوهات.

هذا مؤسف بالفعل لأن باقي الشركات المنافسة تسعى باستمرار لتحسين هذه الجوانب.

مستشعر حركة غير دقيق

لا يبدو أن مستشعر التحركات Motion Sense يعمل كما تم الترويج له، حيث يبدو أنه عليك التلويح بيدك لأعلى الهاتف من أجل الانتقال بين الأغاني على سبيل المثال، ومن الواضح هنا أن استخدام طريقة اللمس التقليدية أسرع وأكثر فعالية وكان الأجدر بالشركة أن تعمل على صقل هذه الآلية بشكل أفضل لتصبح مفيدة حقًا ولا تسبب المزيد من التعقيد.

كما وأن التقنية لا تعمل في بعض المناطق حول العالم، حيث أشارت تقارير إلى أن التقنية تتعطل بشكل تلقائي في الهند.

نسبة سطوع ضعيفة

هنالك مشكلة أخرى في هذه الهاتف وهي أنه يمتلك نسبة سطوع لا تتجاوز 444 nits وهي بالأحرى سيئة أمام أشعة الشمس.

ولتوضيح الأمور أكثر، هاتف iPhone 5s القديم يمتلك نسبة سطوع 500 nits أي أعلى من هذا الهاتف الجديد مع أنه صدر في سنة 2013 !

علبة الهاتف لا تأتي مع سماعات

لا نعلم كمية الازعاج التي سوف تسببها هذه المشكلة لك، ولكن دعنا نقولها ببساطة : هاتف Pixel 4 لا يأتي مع سماعات أصلية من الشركة وإنما عليك شراء سماعاتك الخاصة، والتي يجب أن لا تكون تقليدية كما ذكرنا في الأعلى.

غياب كاميرا التصوير العريض

قررت شركة Google للأسف أن تستعني عن كاميرا التصوير العريض المحبوبة لدى الناس، وبدلًا منها لدينا كاميرا تقريب 2x telephoto والتي لا يمكنها التقاط صور Portrait بل يتم استخدام العدسات العادية لتلك الصور.

غياب الدعم للشحن العكسي اللاسلكي

أغضبت شركة Apple جمهورها عندما تخلت عن تقديم ميزة اعتبرها الكثير “ضرورية” في هواتف iPhone 11، وها هي Google تمشي على نفس الخطى لسبب ما..

حيث على سبيل المثال إذا كنت تمتلك سماعات لاسلكية مع قاعدة شحن لاسلكية، فللأسف لا يمكنك استخدام الهاتف لشحن السماعات وذلك لأنه لا يدعم الشحن العكسي (أي منح الطاقة لأجهزة أخرى).

خدمة Google Photos محدودة

لسبب ما لم يحصل مالكو الهواتف الجديدة على كافة إمكانيات وميزات خدمة Google Photos لرفع الصور والفيديوهات إلى سيرفرات سحابية مجانًا، فللأسف كان من المفترض أن تقدم لهم الشركة كافة الميزات دون أي حدود وتتيح لهم رفع القدر الذي يريدونه من الملفات وإجراء نسخ احتياطي بالمقدار الذي يرغبونه.

ما يدعو إلى السخرية بالأمر أن هنالك تقارير تؤكد عمل الخدمة بكافة ميزاتها مجانًا عبر هواتف الأيفون، وهو ما تحدثنا عنه في تقرير قديم.

خيارات تخزين عادية

بالنسبة لهاتف ضخم مثل هذا، ربما ستكون خيارات التخزين عادية للغاية أمام الهواتف المنافسة، حيث يمكنك الحصول على هذا الهاتف الجديد بخيارات تخزين 64 و 128 جيجابايت فقط، وهذا يشمل إصدار Pixel 4 XL أيضًا.

المزعج بالأمر أنك غير قادر على توسيع هذه السعة عبر كروت إضافية أو شيء من هذا القبيل، وعندما نتذكر عدم وجود إمكانية تخزين سحابية مجانية عبر Google Photos، فلا شك أن هذه المشكلة ستُغضِب محبين الشركة ومن ينتظر هواتفها.

غياب دعم 5G

تفتقد الهواتف الجديدة بكل وضوح إلى دعم الجيل الخامس من الاتصالات 5G، فلم يتم الإعلان عن إصدار خاص من الهاتف يأتي مزود بهذه التقنيات الحديثة للاتصال.

يوجد تقارير عن عمل الشركة لمثل هذا الإصدار ولكن على الأغلب لن يصدر هذه السنة إن كانت التقارير صحيحة بالفعل.

عدم وجود Wi-Fi 6

تقريبًا كافة الهواتف الرائدة التي صدرت في هذه السنة تدعم التقنيات الحديثة للاتصال الاسلكي 802.11ax Wi-Fi 6 ولكن للأسف هاتف Pixel 4 يأتي بدون هذا الدعم.

لا يوجد أي مبرر أو حديث عن الموضوع، فيبدو أن الشركة قررت ببساطة الاستغناء عن دعم Wi-Fi 6 بلا سبب.

سعر باهظ

عليك التفكير مليًا قبل شراء هذا الهاتف لأنه لا يتوفر بسعر رخيص بل هو أغلى من منافسه iPhone 11 حتى، حيث باختصار يمكنك الحصول على الهاتف ذو الإصدار العادي بسعر 800 دولار، بينما إصدار Pixel 4 XL بسعر 900 دولار، وهذه الأسعار لخيار 64 جيجابايت لسعة التخزين.

بالمقابل هاتف iPhone 11 يتوفر بسعر 700 دولار مع خيارات تخزين 64 جيجابايت، وعند مقارنة الأسعار بالتحديد نستنتج :

  • بسعر هاتف Pixel 4 مع سعة تخزين 64 جيجابايت، يمكن شراء iPhone 11 ذو سعة تخزين أكبر 128 جيجابايت أو OnePlus 7 Pro بسعة تخزين 256 جيجابايت وذاكرة 12 جيجابايت
  • بسعر Pixel 4 XL مع سعة 64 جيجابايت، يمكن شراء iPhone 11 بسعة 256 جيجابايت أو غيره من الخيارات الأفضل

يمكنك حتى شراء OnePlus 7T Pro عند هذا النطاق من الأسعار، والذي يتوفر بسعة 256 جيجابايت وذاكرة 12 جيجابايت.

الخلاصة

إن كانت كافة هذه المشاكل والنقاط السلبية في الهاتف لا تعني لك الكثير، فيمكن القول ببساطة أن Pixel 4 هاتف ممتاز بالنسبة لك فهو مزود بكافة الميزات والتقنيات الحديثة ويقدم تجربة أندرويد ممتازة، والمساعد الذكي Google Assistant أفضل من أي وقت مضى في فهم وتسجيل ما تقوله، ويأتي مع ميزات جديدة سوف تتوفر لاحقًا لهواتف أندرويد أخرى، وتستطيع حتى الحصول على خدمة تحويل صوتك إلى نصٍ مكتوب، وتصل إليك تحديثات Android OS على الفور.

الأداء قد ينخفض مع الوقت، لكن ربما هذه هي الحال مع كافة الهواتف في وقتنا المعاصر.

المصدر

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: