أخبار

تراجع أسهم أرباح AMD من الإنتاج الرُّبع سنوي لأكثر من 24% بعد الرُّبع الأول من Ryzen

 

أعلنت AMD عن أرباحها في الرُّبع الأول من عام 2017 أو ربع Ryzen، وعلى الفور شهدت الأسهم الخاصة بها تراجعًا كبيرًا ليُعدَّ واحدًا من أسوأ الأحداث التي مرَّت على تاريخ البورصة، وقبل أن نتطرَّق إلى تفاصيل تصحيح السوق المالي نُقدِّم لكم لمحة سريعة عن الأرباح والخسائر:

فقد حقَّقَّت الشِّركة عائدات بلغت 984 مليون دولار لتزيد بذلك عن نفس الرُّبع الأول للعام الماضي بقيمة 17%، وسجَّلت الخسائر حوالي 73 مليون دولار طبقًا للمبادئ المحَاسبية المُتعارف عليها (GAAP) وحوالي 83 مليون دولار دون اتباع المبادئ المحَاسبية، وقد بلغت أيضًا خسائر الأسهم حوالي 8 cent، وبلغت الخسائر العادلة حوالي 4 cent للسهم الواحد.

ومن ناحية أخرى فقد أغلقت أسهم AMD عند 10.3 دولار بانخفاض بلغ قيمته 24.38% عن مستوى 13.2 دولار منذ يوم واحد فقط، وفي خلال يوم واحد أيضًا تمكَّن السهم من محو ما يقرب من ربع قيمته السوقية، وهذا ما جعله أسوأ يوم تداول يمرُّ على AMD منذ ما يقرب من عشر سنوات من أداء أسهم الشركة.

وعلى الرغم من أن الدَّعم قد بدأ عند المستوى 10.3  دولار فإن الاتجاه الهبوطي طفيف، ولا يُمكن التَّأكُّد منه إلا بعد مرور ساعات على التداول، وقد بلغت مستويات دعم الأسهم كما يلي:

  • مستوى الدعم الفوري 75 دولار.
  • مستوى الدعم الثانوي 39 دولار.

وتجدر الإشارة إلى أن مستوى تقلب الأسهم ما زال يشهد مُعدَّلات مُرتفعة، ويجب توخِّي الحذر عند التعامل معه في الأجل القصير لأن هناك انخفاضًا كبيرًا في أسعار الأسهم، ونتوقع أن يصل إلى مستوى الدعم الفوري إذا ساءت الأحوال أكثر من ذلك، والشيء الآخر الذي يجب الانتباه له عند التعامل هو مستوى السعر الحالي من AMD، فهو مُجرد مُضاربة الغرض منها إحداث ضجَّة كبيرة في السوق، وحتى إذا ما قدَّمت الشِّركة تمويلًا ماليًا كبيرًا فإنه لا يُمكن أن يُقارن بالأقساط المُستحقَّة مِنها والتي تزيد أضعاف الأموال المُقدمة، وهذا أدَّى إلى تصحيح السوق الذي رأيناه من قبل.

المصدر

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: