أخبار

انتشار ردود فعل غاضبة بسبب بطء في أنظمة آبل على الآيفون

على ما يبدو أن آبل تتعرض لإجراءات قانونية من قبل مستخدميها في جميع أنحاء العالم بسبب إبطائها لأجهزة آيفون القديمة عمدًا. وكانت مجموعات المستهلكين والسلطات الحكومية عبر القارات الثلاث قد تقدمت بشكاوى وفتحت تحقيقات ورفع دعاوى قضائية بسبب بطء في الآيفون يُقال أنه متعمد من قبل الشركة. ولكن آبل ادعت حسن نواياها وقالت أن هناك تحديث لمعالجة مشكلة الإغلاق المفاجئ للأجهزة. وتصر الشركة أنها لم ولن تقوم أبدًا بأي فعل متعمد يقلل من العمر الافتراضي لأيًا من منتجاتها.

ومنذ ذلك الحين قدمت آبل اعتذار وقامت بتخفيض أسعار استبدال البطاريات. وقالت ردًا على ردود الفعل الغاضبة أنه سيتم طرح تحديث جديد يتيح للمستخدمين فحص سلامة بطارياتهم.

أنظمة آبل

ولم تكن تلك الترضيات كافية لإرضاء بعض المستهلكين والمسؤولين الحكوميين. ورفضت آبل التعليق على أيًا مما يجري. وحتى الآن تواجه آبل دعاوى قضائية في الولايات المتحدة الأمريكية معظمها تركز على ادعاءات بأن الشركة تبطيء هواتف المستخدمين دون علمهم أو موافقتهم وممارسات تجارية غير عادلة وخرق العقد الضمني. وقد أوضح سيناتور جون ثون رئيس لجنة التجارة والعلوم والنقل في مجلس الشيوخ الأمريكي في رسالة إلى الرئيس التنفيذي للشركة آبل تيم كوك أن الشركة تعاني من نقص في التواصل مع عملائها وأن تلك الإجراءات إذا كان الهدف منها هو تجنب الاغلاق المفاجئ لأجهزة آيفون فإن الشركة مطالبة بالشفافية مع عملائها. كما رفعت مجموعة مناصرة لحقوق المستهلك في كوريا الجنوبية دعوى مدنية وقالت أنها تقوم بإعداد دعاوى جنائية تزعم فيها تدمير الممتلكات. ويسعى أصحاب الدعاوى إلى الحصول على تعويضات تقدر 2.2 مليون وون لكل من المدعين وفقًا لرئيس المجموعة.

المصدر

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: