أخبار

الحكومة الأمريكية كانت عائق حقيقي أمام حضور الشركات في CES 2019

إن حملة الحكومة الأمريكية لإيقاف الأعمال والحد من التكاليف التي بدأت في أواخر ديسمبر الماضي ولا تزال مستمرة حتى الآن، قد أدت إلى عواقب وخيمة التمس نتائجها أسواق التقنيات وتحديدا المؤتمر الكبير CES 2019 .

فقد نقلت عدة مواقع أنها كانت على تواصل مع شركات ضخمة كانت تجهز لاستضافة صالتها الخاصة في المؤتمر واستعراض ما تخبئ للمستهلكين من منتجات جديدة، إلا أنها لم تستطع القيام بذلك، وكانت مضطرة لتأجيل جلساتها مع الصحفيين أيضاً.

كما وتبين على ما يبدو أن الحكومة الأمريكية منعت مرور عدة منتجات كانت عبارة عن نماذج لأشياء لم يتم الإعلان عنها بعد من شركات خارج الولايات المتحدة، وبالتالي لم تستطع هذه الشركات أن تتواجد بشكل حقيق في المؤتمر.

القصة المؤسفة تتجزر في الولايات المتحدة نفسها أيضاً، فقد ذكرت عدة شركات محلية أنها لم تكن قادرة على شحن نماذج أولية من منتجاتها لاستعراضها في المؤتمر، حيث من المعروف أن عدة شركات ضخمة تمتلك معامل تصنيع في دول أخرى.

حملة الإغلاق وتشديد الخناق من الحكومة الأمريكية لا تزال مستمرة، وقد نشأت بعد خلاف بين الرئيس الأمريكي ومجلس الشيوخ، خصوصاً أن ذلك الأول يحاول جمع الأموال لبناء حاجز بين أمريكا والمكسيك، متجاهل العقبات الاقتصادية التي سيعرض البلاد لها، ناهيك عن الاحتجاجايات الأخلاقية والإنسانية.

المصدر

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: