أخبارالحاسبات والأجهزه اللوحيه

الإعلان عن حواسب Razer Blade Pro جديدة مع بطاقات RTX 30

أعلنت اليوم شركة Razer العلامة التجارية الرائدة عالمياً في مجال أسلوب الحياة للمولعين بالألعاب- عن أجهزة الكمبيوتر المحمولة المخصصة للألعاب والجديدة كلياً Razer Blade 15 وRazer Blade Pro 17 والمدعومة بوحدات معالجة الرسوميات من سلسلة NVIDIA® GeForce RTX™ 30. للاستفادة من وحدات معالجة الرسوميات الجديدة القوية، تتوفر أجهزة الكمبيوتر المحمولة الآن بخيارات شاشات عرض جديدة تتميز بمعدلات تحديث أعلى ودقة أكثر. تشكل أجهزة الكمبيوتر المحمولة الجديدة والمخصصة للألعاب Blade 15 وBlade Pro 17 التشكيلة الأكثر قوة وتنوعاً من أجهزة الكمبيوتر المحمولة المخصصة للألعاب من شركة Razer على الإطلاق، وفي ظل وجود تكوينات جديدة تبدأ من 1,699 دولاراً أمريكياً فقط، يمكن للجميع الآن تجربة جهاز Razer Blade.

من جانبه صرح السيد/ براد ويلدز -النائب الأول لرئيس وحدة أعمال النظم والمدير العام لشركة Razer- قائلاً: “تعد مجموعة الأجهزة الجديدة Razer Blade أفضل مكان لمحبي الألعاب كي يستمتعوا بالجيل القادم من الألعاب”. تابع قائلاً: “تتميز مجموعتنا الجديدة بتقنية الرسوميات الأكثر حداثة، التي تمنح المولعين بالألعاب أفضل تجربة متوفرة. بيد أنه يمكن للمولعين بالألعاب الاستمتاع باللعب بسلاسة فائقة أياً كان المكان، في ظل وجود كلٍّ من شاشات العرض الأكثر سرعة في السوق وهيكل من أصغر الهياكل لدينا على الإطلاق. ببساطة: تعد أجهزة Razer Blades الطريقة المثلى للعب”.

الأكثر قوة

تقدم أجهزة Blade 15 وBlade Pro 17 الجديدة كلياً للاعبين تقنية الرسوميات الأكثر قوة المتوفرة في الوقت الحالي، وهذه الأجهزة مزودة بوحدات معالجة الرسوميات الجديدة من سلسلة NVIDIA GeForce RTX 30، وتصل إلى NVIDIA® GeForce RTX™ 3080. تعمل وحدات معالجة الرسوميات الخاصة بأجهزة الكمبيوتر المحمولة من سلسلة NVIDIA® GeForce RTX™ 30، المدعومة ببنية NVIDIA Ampere على زيادة كفاءة الطاقة بمعدل الضعف، وتسريع مستوى الأداء بشكل مذهل، إلى جانب تقديم الجيل الثالث من تقنيات Max-Q، مثل: Advanced Optimus لتحسين العمر الافتراضي للبطارية عند اللعب أثناء التنقل، وDynamic Boost 2.0 للحصول على أداء محسن لوحدة معالجة الرسوميات عند ممارسة الألعاب أو إنشاء المحتوى، وWhisper Mode 2.0 للتحكم الصوتي المحسن عند العمل في البيئات الهادئة. كما تقدم وحدات معالجة الرسوميات الخاصة بأجهزة الكمبيوتر المحمولة من سلسلة GeForce RTX 30 تجارب ألعاب مذهلة بتتبع الأشعة في Cyberpunk 2077 وغير ذلك من المغامرات، فضلاً عن تمكين المبدعين من إنتاج محتوى مذهل باستخدام مئات التطبيقات التي يجري تسريعها من خلال وحدة معالجة الرسوميات.

الأسرع

تحافظ أجهزة Blade 15 وBlade Pro 17 على إرث كونها أسرع الأجهزة على الإطلاق؛ حيث تتميز بأنواع شاشات العرض الجديدة ذات معدلات التحديث العليا وخيارات الدقة الكبرى للاستفادة الكاملة من وحدات معالجة الرسوميات الأكثر قوة الخاصة بأجهزة الكمبيوتر المحمولة من سلسلة NVIDIA GeForce RTX 30. ولأول مرة على الإطلاق، سيتوفر طراز Blade 15 Advanced بثلاثة خيارات فريدة لشاشات العرض مقاس 15.6 بوصة: تقنية Full HD عند معدل 360 هرتز، وتقنية Quad HD عند معدل 240 هرتز مع NVIDIA® G-SYNC®، وتقنية Ultra HD OLED المذهلة مع مساحة ألوان عريضة عند معدل 60 هرتز. كما سيتوفر أيضاً جهاز Blade Pro 17 بثلاثة خيارات مختلفة لشاشات العرض مقاس 17.3 بوصة: Full HD عند معدل 360 هرتز، وتقنية Quad HD عند معدل 165 هرتز، وتقنية Ultra HD عند معدل 120 هرتز.

تعد شاشة العرض بتقنية Full HD ذات معدل التحديث العالي مثالية للاعبين المحترفين الذين يمثل لهم كل إطار أهمية للحفاظ على مزية تنافسية. كما تعد شاشات العرض بتقنية Ultra HD الطريقة المثلى للعمل بالنسبة لمنشئي المحتوى الذين يحتاجون إلى قوة جهاز الكمبيوتر المحمول المخصص للألعاب وأيضاً الدقة المرئية لمحطة عمل الإستديو. إضافة إلى ذلك، توفر شاشات العرض بتقنية Quad HD أفضل ما في العالمين؛ حيث تتميز بمعدل تحديث عالٍ للألعاب السريعة والدقة العالية لإنشاء المحتوى. سواء أكنت تلعب أم تنشئ محتوى أم تلعب وتبتكر، يوجد الآن جهاز Razer Blade المثالي للجميع.

الأصغر حجماً

في عام 2011، خرجت شركة Razer عن المألوف وقدمت جهاز الكمبيوتر المحمول الحقيقي والمتخصص في الألعاب الذي يعد الأول من نوعه على مستوى العالم؛ وهو جهاز قادر على تشغيل أحدث الألعاب مع الحفاظ على معامل الشكل الأنيق والمتحرك الذي يمكن نقله إلى أي مكان. تواصل شركة Razer اليوم هذا الإرث وتقوم بإطلاق أصغر جهاز كمبيوتر محمول مخصص للألعاب بشاشة مقاس 15 بوصة ومدعوم بوحدة معالجة الرسوميات من سلسلة NVIDIA RTX 30 المتوفرة في الوقت الحالي. يظل جهاز Blade Pro 17 واحداً من أصغر أجهزة الكمبيوتر المحمولة المخصصة للألعاب والمزودة بشاشة مقاس 17 بوصة والموجودة في الأسواق؛ حيث يبلغ حجمه 19.9 ملم × 260 ملم × 395 ملم، مما يجعله البديل المثالي لسطح المكتب المحمول. تجدر الإشارة إلى أن معامل الشكل الصغير لكلا الجهازين يتيح للمستخدمين إمكانية التحرر من مكاتبهم واصطحاب ألعابهم إلى أي مكان.

كما أن أجهزة Razer Blades الجديدة تحقق أقصى استفادة من معامل الشكل الصغير لها؛ حيث تملأ كل بوصة من المساحة بشيء يجعل حياة المستخدم أسهل. يوجد في الجوانب مجموعة متنوعة من المدخلات، تتراوح بين USB-C وHDMI 2.1 وقارئ بطاقة UHS-III SD، ومن ثم يمكن للمستخدمين الاتصال بأي شيء دون البحث عن دونجل. كما يتم تشغيل لوحات المفاتيح من خلال Razer Chroma RGB التي يمكن تخصيصها للإنتاج أو الألعاب مع مكبرات صوت أمامية تحيط بالجوانب للحفاظ على المتعة والتفاعل في العمل واللعب.

إضافة إلى ذلك، سيستمتع مستخدمو Razer Blade بصوت رائع لمشهد صوتي 360 درجة عند الاستماع إلى الأفلام أو الموسيقى أو الألعاب باستخدام تقنية THX® Spatial Audio على سماعات الرأس التناظرية أو مكبرات الصوت الخاصة بالأجهزة. تتميز أجهزة الكمبيوتر المحمولة هذه من الداخل بخيارات تخزين وذاكرة موسعة تصل إلى 1 تيرابايت و32 جيجابايت على التوالي؛ لمواكبة تزايد الطلب على الألعاب والتطبيقات الإبداعية.

لمعرفة المزيد عن أجهزة Razer Blades الجديدة كلياً يرجى الانتقال إلى الموقع الإلكتروني razer.com/gaming-laptops

السعر وأماكن البيع

يبدأ جهاز Razer Blade الجديد بسعر 1699,99/ 1799,99 دولاراً أمريكياً / يورو حسب سعر التجزئة المقترح من الشركة المصنعة وسيتوفر للطلب المسبق بشكل حصري على موقع Razer.com وأماكن Razer Store في 12 يناير وللشراء من بائعي التجزئة المحددة بدءاً من 26 يناير.

يبدأ جهاز Razer Blade Pro 17 الجديد بسعر 2299,99/ 2399,99 دولاراً أمريكياً/ يورو حسب سعر التجزئة المقترح من الشركة المصنعة وسيتوفر للطلب المسبق بشكل حصري على موقع Razer.com وأماكن Razer Store في 12 يناير وللشراء من بائعي التجزئة المحددين في الربع الأول من عام 2021.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: